Looking for something specific? Let’s see what we can do...

Searching…

We are sorry, we don’t have any content matching your search.

  • Check the spelling of your keyword

  • Try alternate words or selections

  • Try entering a more generic keyword

Our Collections

Let's talk about no sugars

Ever since the 80s, we’ve been going to extraordinary lengths to make all our delicious plant-based products low in sugars. Now we have a whole range of fabulous Alpro No Sugars foods and drinks with no sugars at all. Yay! We’re delivering the power of plant goodness* and encouraging healthy habits one spoonful at a time. There's never been an easier way to sack the sugar!

Our No Sugars products are pretty special, here's what you need to know
  • Zero sugars, no sweeteners

    Zero sugars, no sweeteners

    All the plant-based taste, no sugars or added sweeteners. Cut down on your intake without even trying. Sweet!

  • Anywhere, anytime*

    Anywhere, anytime*

    Pour into a glass, your coffee and cuppa, splash on your cereal. So many choices in our No Sugars collection!

    *Source of calcium. Calcium is needed for the maintenance of normal bones. A varied and balanced diet and a healthy lifestyle are recommended for good health.
  • Life's sweet enough!

    Life's sweet enough!

    Who needs sugar when fruits and juices are so deliciously sweet? And our Plain No Sugars products are perfect for savoury snacks and recipes.

Have you got a question on our No Sugars products?
  • مهمة Alpro هي إضافة أقل كمية من السكر لأي من منتجاتنا. نؤمن بابتكار الأطعمة والمشروبات اللذيذة من المكونات النباتية مثل الفواكه والمُكسَّرات وجوز الهند وهي مكونات أصلاً حلوة كفاية. نُقدِّم مجموعة واسعة من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على كميات متفاوتة من السكَّريات. يوجد شيء لكل شخص. من المنتجات غير المُحلَّاة إلى المنتجات منخفضة السكَّريات، وحتَّى المنتجات اللذيذة المُحلَّاة قليلاً. غير المُحلَّى في Alpro يعني: خالٍ من السكَّريات والمُحلِّيات.

    إذا كانت الوصفة تقتضي حلاوة إضافية قليلاً لأن المكون الأساسي لا يحتوي حلاوة أبدًا أو فيه قليل من الحلاوة، نُضيف أدنى كمية سكر ممكنة مع الحفاظ في الوقت ذاته على النكهة المطلوبة. نهدف دائمًا إلى استخدام كمية سكَّريات أقل بكثير من المنتجات الشبيهة في السوق.  

    تعرَّف على الأطايب الحلوة طبيعيًّا:

    • سكر الشمندر الأبيض - يُزرَع في أوروبا لتخفيض مسافة نقل الغذاء.

    • سكر القصب - من منطقة الكاريبي.

    • شراب الغلوكوز والفركتوز - مُستخرَج من سكر الشمندر أو الذرة.

    • المُحلِّيات - مُستخرَجة من نبات الستيفيا. يستحيل أن نستخدم أي مُحلِّيات اصطناعية.

  • تُقدِّم Alpro مجموعة واسعة من الأغذية والمشروبات التي تحتوي على كميات سكر متفاوتة، منها المنتجات غير المُحلَّاة أو منخفضة السكر وصولاً إلى المنتجات اللذيذة المُحلَّاة قليلاً.

    نختبر باستمرار وصفاتنا ونُحسِّنها من خلال تجربة المكونات والتقنيات الجديدة، مما يسمح لنا بالتحسين المستمر لمنتجاتنا. وبالفعل انخفض محتوى السكر الإجمالي في العديد من منتجات Alpro بنسبة تصل إلى 15%. تحتوي جميع منتجات Alpro على نفس كمية السكر أو كمية أقل مقارنة بالبدائل المشابهة من منتجات الألبان. 

  • تحتوي أطعمة الصويا عمومًا سكَّريات أقل من منتجات الألبان المشابهة. تحتوي منتجات الألبان سكر الحليب اللاكتوز، وهو غير موجود في أطعمة الصويا. يحتوي الحليب نصف الدسِم على 5غ لاكتوز لكل 100مل. بينما يحتوي 100مل من مشروب الصويا غير المُنكَّه على حوالي 2.5غ سكَّريات. تُستخدَم أقل كمية ممكنة من السكَّريات لضمان عدم التأثير على المذاق. هذا يجعل أطعمة الصويا مثالية للنظام الغذائي الصحي المتوازن.

  • لا، يستخدم الجسم كلا النوعين بنفس الطريقة. كل السكَّريات، سواء أُضيفت إلى الأطعمة أو كانت موجودة فيها طبيعيًّا، مصنوعة من وحدات البناء نفسها (جزيئات السكر)، إما جزيئات سكَّر مفردة (سكَّريات أحادية- الغلوكوز والفركتوز والغالاكتوز) أو جزئي سكر مرتبطين مع بعضهما البعض (سكَّريات ثنائية - السكروز واللاكتوز والمالتوز). لهذا السبب، يُعالِج الجسم السكَّريات بالطريقة نفسها سواء كانت مُضافة أو طبيعية، وتُعطي نفس كمية السعرات الحرارية التي تبلغ 4 سعرة حرارية لكل غرام سكر.

  • في النظام الغذائي الصحي المتوازن، تبلغ الحصة الغذائية المرجعية (RI) المُوصَى بها لكل السكَّريات 90غ/ اليوم. ويشمل ذلك السكَّريات الموجودة طبيعيًّا في الغذاء، والسكَّريات المُضافة إلى الأغذية.

    تُوفِّر قيمة الحصة الغذائية المرجعية مؤشِّرًا مفيدًا لكمية السكَّريات التي يمكن للشخص العادي أكلها يوميًا كجزء من النظام الغذائي الصحي المتوازن. وتستند هذه القيمة إلى ما تحتاجه المرأة متوسطة الوزن التي تقوم بنشاط بدني متوسط. إلا أن الغرض من الحصص الغذائية المرجعية ليس أن تُؤخَذ على أنها أهداف يجب تحقيقها. قد تختلف المتطلبات حسب العوامل الفردية، مثل العمر ومستويات النشاط.

Explore our other collections